بدأت أمازون الشهيرة عالميًا في عام 1994 كمتجر لبيع الكتب عبر الإنترنت، وهي تعد واحدة من أكثر قصص النجاح المعروفة في مجال البيع بالتجزئة عبر الإنترنت. منذ تأسيس الشركة من قبل جيف بيزوس، شهدت توسعًا سريعًا في كل شيء بدءًا من الإلكترونيات والبقالة إلى قطع غيار السيارات وحتى النشر عبر الإنترنت. منذ مايو 1997، تم طرح أسهم أمازون للتداول العام.

وفقًا للقيمة السوقية، يتم تصنيف أمازون حاليًا في المرتبة الرابعة كشركة رائدة في البورصة. عندما اشترت أمازون هول فودز ماركت، أخذت أول قفزة عملاقة في التسوق الفعلي. ومنذ ذلك الحين، استحوذت على مجموعة من العلامات التجارية الشهيرة لتضيفها إلى محفظتها مثل Zappos وSouq.com وAudible. كانت Souq منافسًا في المبيعات عبر الإنترنت بحصة كبيرة في سوق الشرق الأوسط. وتُعد مثل هذه الاستحواذات التجارية المغامرة هي واحدة من الأسباب التي غالبًا ما تصف أمازون بأنها تجارة احتكارية.

وقد حرصت الشركة الرائدة على استثمارها بشكلٍ كبير في الأعمال التجارية من أجل الحفاظ على مكانتها في المقدمة باستخدام أحدث برامج SaaS (البرامج كخدمة) ومنتجات خدمات الويب من أمازون. ويستمر المنتج الجديد، Amazon Echo (أمازون إيكو) وغيره من التقنيات الرائدة في دفع الشركة العملاقة إلى الأمام باستخدام منصات آلية حديثة. تواصل الشركة ممارسة رقابة قوية على جميع أسواقها، بدءًا من بث الموسيقى وعناصر التحكم في الأجهزة الذكية إلى نظام Kindle المملوك لأمازون.

تداول أمازون⁦

  • تعتبر شركة أمازون هي قصة نجاح الأعمال الكلاسيكية التي انتقلت من بائع تجزئة لحوالي 20 منتجًا لتصبح الشركة الرائدة في البيع عبر الإنترنت حول العالم. وتحكي قصة أمازون مجموعة فيها أكثر من 137 مليون حساب عميل نشط، إلى جانب الشركات التابعة لها، كما تضم “كيانات الأعمال التابعة الكبيرة" مثل Sears وShopify وNike.
  • تمثل أسعار أسهم أمازون انعكاسًا دقيقًا لثقة سوق الأسهم في شركة الإنترنت العملاقة، وما زالت هذه الأسهم قوية. في الواقع، بعد إقدام الشركة على شراء هول فودز ماركت، فإن الزيادة الناتجة في قيمة الأسهم تعني أن الشركة قد جعلت الشراء “مجانًا".
  • ومع ذلك، فإن أيام ذروة التداول دون عائق قد تتعرض للتهديد من جانب لجنة التجارة الفيدرالية التي يمكنها التدخل إذا صنفت موقف الأمازون على أنه مفترس. ويمكن أن يؤدي التدخل إلى تآكل بعض مزايا الشركة غير المقيدة حتى الآن من حيث الخدمات اللوجستية والبنى التحتية. وحقيقة أن أمازون لديها تداول أسهم يتجاوز الإيرادات بنسبة مذهلة تصل إلى ٪200 هي في حد ذاتها محيرة للعقل.
  • سجلت أمازون صافي دخل سنوي قدره 2.37 مليار دولار في عام 2016.
  • يتم تداول أسهم أمازون في بورصة ناسداك باسم AMZN وهي إحدى الشركات المدرجة في مؤشرات NASDAQ-100 وS&P 100، وS&P 500.

من خلال الملف التعريفي لشركة أمازون الذي يتمتع بقدر كبير من النمو، من المرجح أن يستجيب المتداولون على الفور لفتح عمليات التداول وإغلاقها. وهذا يستدعي منصة تداول مرنة ومؤتمتة بالكامل تعمل باستخدام أحدث التقنيات.